الأخباربطولات

4 محترفين مغاربة في أوروبا .. أوراق الركراكي الذهبية في كأس العالم

أداء جيد وممتاز للمحترفين المغاربة بمختلف الدوريات الأوروبية

يُراهن الناخب الوطني وليد الركراكي، على أن تكون مشاركة “أسود الأطلس” في نهائيات بطولة كأس العالم 2022 بقطر في الفترة ما بين 20 نوفمبر إلى 18 ديسمبر المقبل إيجابية، لذلك شرع في تجهيز قائمة لاعبيه المرشحين لخوض العرس العالمي، التي سيحضر فيها المغرب برغبة في لفت الأنظار كما فعل في نسخة 1986.

وشهدت مباريات هذا الأسبوع بمختلف ملاعب القارة العجوز، تألقا لافتا للمحترفين المغاربة في صفوف الأندية الأوروبية، وهو ما يؤكد أن أداء لاعبي أسود الأطلس يتطور بالإيجاب قبل نحو شهر ونصف على بداية كأس العالم.

وحصل سفيان أمرابط ووليد شديرة على جائزة الأفضل في الشهر كل داخل ناديه بمسابقة الدوري الإيطالي، فقد توج لاعب خط الوسط بجائزة أفضل لاعب لشهر سبتمبر رفقة ناديه فيورنتينا، تتويجا للأداء القوي الذي بصم عليه طيلة ذلك الشهر، مع العلم أنه يعد من بين الركائز التي يعتمد عليها الناخب الوطني داخل قلعة أسود الأطلس.

أما وليد شديرة، فقد حصد جائزة لاعب الشهر رفقة نادي باري، بعدما سجل 7 أهداف بالدوري الإيطالي، و12 في مختلف المسابقات، وهو الهداف الحالي للقسم الثاني، ما يجعله مرشحا فوق العادة لحمل ألوان أسود الأطلس في العرس العالمي.

وفي دوري أبطال أوروبا، حصد أمين حارث على جائزة أفضل لاعب في مباراة مارسيليا وسبورتنج لشبونة ضمن الجولة الثالثة التي أقيمت هذا الأسبوع، وهو ما لم يتحصل عليه أي لاعب مغربي آخر في السابق.

ومن خلال هذه الجائزة سيكون أمين من اللاعبين المراهن عليهم لشغل خط الوسط الهجومي، والتنافس على مكانه رفقة حكيم زياش وسفيان بوفال ويونس بلهندة وربما أوناحي أيضا.

وفي نفس المسابقة، تحصل يوسف النصيري على أعلى تقييم في مباراة فريقه إشبيلية أمام دورتموند الألماني، فكان هو من سجل الهدف الوحيد لفريقه الذي خسر برباعية، وكافأه الركراكي بوعده بالذهاب معه للمونديال، حتى وإن لم يسجل أي هدف من الآن حتى انطلاقة كأس العالم، وهو ما جعله متحررا من الضغوطات، مقدما أفضل مردود له منذ فترة طويلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى